الجمعة، 14 فبراير، 2014

هذا الرجل أحبه

كم أنت وسيم

حين تبتسم

و على شفتيك

أحرف اسمي

 ترتسم

كم أنت جميل

حين يعزف قلبي

بالهدب الحائر

لأجلك ألحانا

تحتدم

أحبك أيا رجلا

و الحب من فرط

 شوقي إليك

صار مني

 ينتقم

أغار عليك مني

 و من نسيم بخدك

يلتطم 

هذا الرجل أحبه

أراها في مرايا   

تحترق  بنار  هواك

تلتظم

لا أبصر رجالا سواك

و قصائدي ساجدة

 على شرفات

أحضانك

همساتك

لمساتك

ترتشف غراما

لم يعد يعترف

 بغير حرفك

شعرا ينتظم




















هناك تعليق واحد:

  1. وأردف الرجل القول ....
    أشعر بحب يجوب خاطرى ...
    ولمس هواه به ..المنى طرب ...
    عاودنى حنينه ..فى يومه ...نسم ..
    وناجانى شعره ..بشوق لهفه ...عبق ..
    ماضيه ...ليس بعيد عهد ...وأنما ..
    رسائله بريد الود ...يلتهب ..
    وأوراه ذروة اللقاء بها ...
    يجود المحب ...وبيت القصيد ....ينتحب ...
    هو عذرى ...لايشوبه هوس ..
    وهمس حنانه ..أنمل للوتر ...يرتجف .
    يهوى الزمان ..بأهله غرسا ...
    وفى القلب... جنان الود ...تحتطب ..
    عهدى بها ...منار شوق ألوذ به ...
    وتصطفى الحرف ...بيتا ...سكناه ..تنتحب
    ( عرفات )

    ردحذف