الأحد، 1 دجنبر، 2013

حوار القلوب




  قال لي 

و الحزن في عينيه

 يعلو و يستتر 

اشطبي اسمي

 سيدتي من على الدفتر

و انثري شعري 

رماد احتراقي 

و اروي مقابر

 العشق المنتحر

قال لي

 سأبعث إليك يوما

 خطابا منظما 

و سطرا لم يقرأه

 قبلك بنو بشر

اليوم احذفيني 

حرفا طائشا 

فوق ركام الذكرى 

و ارميني زورقا شاردا 

في محيط عينيك 

أصارع الموج المستعر

قال لي 

بلسان عربي غادر

 يشهق بالذنب

 كالظنين المحتضر

و القلب ينادي

يصرخ  داخل الجانب الأيسر

لا تفقهي قول صاحبي

 قد مسه الضر من السهر

قال بهمس يائس 

و الروح تنسل من الجسد 

كالسيف في صدر الشهيد 

كالوليد يغادر ظلمة الأرحام 

و دفء المستقر 

اتركيني و ارحلي 

و اعدمي لقبي 

من جداول الفارس المنتصر

 ابتسمت قليلا

 لصاحب الخطاب المنتظر

  و قلت له

 و يدي إلى شفتاه

 تسابق الشوق المنتشر

  فما الحب لغيرك 

بات يوما يضاهي

 و صار العشق بك 

هو الجرم المغتفر


هناك تعليق واحد:

  1. وقد ناجتنى قولا نلت به *** همس الحنايا طربا والسهر
    وبات اللحظ لعينيها بريق *** طوى البعد قربا له هجر
    وبلوتها حياة سلوى زمان *** اقفرت ايامى حنين النظر
    وبادلتها الحرف همسا له انين ** وناولتها كأس غرام نهر
    هى فى الفؤاد شغاف حنايا *** ومنار حب بلسم شفاه السهر

    ردحذف