السبت، 24 نونبر، 2012

عروس الشهباء

                                                                



    حضن التراب صمت اللواعج باسمة  **** وأبى الجسد الغالي أن يفارق نهد الثرى

    و جادت دماء العروس مسكا بالقفار   **** و صار العار وشما على جبين  أهل الورى

    و لسوف تروي دموعنا أشلاء الشهيد  **** لتنبت يوما تحت الركام شهباء الكرى






                            


                    

هناك 4 تعليقات:

  1. رغم الاوجاع والم الكلمات وماتحمله من اسى وشجن الا ان قلمك ترك بصمته المبدعة الصادقة هنا ...احسنت اختى

    اتمنى لو تشاركى كلماتك فى مسابقة صورة وتعليق فهناك مسابقة على هذه الصورة فى موسوعة المسابقات

    http://mosabaqat.blogspot.com/2012/11/blog-post_14.html

    اليوم اخر ميعاد لتلقى المشاركات
    لو اردتى المشاركة ارجو ان ترسلى بكلماتك فى تعليق على الموضوع وسوف اقوم بادراجه فى المشاركات

    بالتوفيق غاليتى
    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف
  2. بارك الله فيك أختي و جزاك خيرا

    ألم نتقاسمه مع الحروف لعلها تطفئ بعضا من لهيب المرار

    فلا الشعر روى ظمأنا و لا الحبر أثلج بالرثاء صدورنا

    أسعدني مرورك و لك مني أصدق العبارات

    ردحذف
  3. بارك الله فيك واسعدك اختى الحبيبة
    كنت سأضع كلماتك الطيبة بالفعل فى المشاركات بالمسابقة لكن فضلت ان استأذنك اولا ههههههه الى ان ارسل مشاركتك الاخ مازن من بريد الموسوعة بالفعل ...جزاك الله خيرا غاليتى واتمنى لك التوفيق والسداد

    تحياتى المتجددة لك

    ردحذف
  4. أشكرك أختي ليلى جزيل الشكر و أقدم امتناني لأسرة الأستاذ مازن

    الرنتيسي على إرسال مشاركتي حيث بالفعل حصلت بفضل جهودكم الطيبة

    على المركز الأول في المسابقة

    جزاكم الله خيرا

    ردحذف