الاثنين، 21 يوليوز، 2014

غزة بين النار و العار




ما شاء الله عليك

أيـــــــها العربــــي

غزة تحت النـــار 

تحترق غصبــــا

و أنت فوق غزة 

ترقص طربــــا

دمــوع الثــكالى 

حبر من نار و عار 

وشم على مر الزمان

فوق الجبين استحال عيبا

و على الرف استكان 

للتاريج من الخطب كتبا

أين العروبة حكامنا

 إرثنا من أجدادنا

اسم عربي باهت 

و سيف نبينا عَضبا

أبطـال الـــــعُرب

جفاهم نوم القبور 

يتململون خجلا 

عليكم غضبـــــا

ما شاء الله عليك

 أيـــــها العربـــــي

 رضيع بين أحضان الثرى 

يُقبل نهد الكرامــة

و يعلن للعالمين فطاما

ليَـجُــود بلبن العزة 

على غزة حُبــــا

و شهيد يُرفـــــع 

على نعشه مبتسما 

و كأنه يسخــــــر

 مـــنـك و مـــــنــي

و يُعلمنا بموته أدبــا 

................................





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق