الخميس، 27 دجنبر، 2012

عذرا دمشق



كل ليلة تصرخ و..........تصرخ 

وتخرج من حناجرها اليابسة نيرانا تصدح بردا و رياح

كل ليلة تخرج عارية من غير ستار و لا وشاح 

تزور المقابر و تمر على الطرقات شاحبة تعلوها حمرة الكفاح

تبحث عن رجال في شواهد الميلاد و على شواهد الوفاة, لتستتر بعزتهم 

وتُخفي جرح بكارةافتضت بغير جرَاح 

كل مساء تنام على صدر الشهيد متعبة تتوسد نعش أتراح

تولول حظها الشؤم و تنادي صلاح الدين و طارق و عبيدة بن الجراح

تبحث وسط ركام التاريخ عن أبطال العُرب ,عن مآذن بلال بن رباح

لقد كذبوا عليها عندما كانت صغيرة

بريئة ترسم عروسا بجدائل شهباء على الحيطان و على الألواح 

ولم يخبروها في فصول المدارس و مجالس الأفراح

أن حواء ما عادت تُنجب غير أشباه ذكور و بعض أشباح

و أن شجرة آدم ما عادت تطرح بعد اليوم حَبا و لا تفاح

كل ليلة تنام وهي تردد حكاوي سمعتها من أجدادها عن مسخ تجمل بقناع

 أسد وضاح

هاج بين القبائل يتلو خطبا من زئير و نباح

كل ليلة عندما يمتد الشفق في كبد السماء 

تخرج من تحت التراب أرواح و .........أرواح

لتسمع اعتذارها وتقدم لها طقوس الولاء

لتؤجل محاكمة أبرهةالسفاح

عذرا دمشق






هناك تعليقان (2):

  1. صبرا دمشق........ "فإن موعدكم النصر .."

    وأنات لها العيون تدمع ** وتشكو ألاما أنت لها جراح .
    وفى القلب منها غصة ** فلا شكوى لها رسما ولابواح .
    وتحياها نفوس عزيزة تدفع ** والعرض عزيز ولانياح .
    وإبن الوليد وساحة الشهداء ** تنعى زمان العزة ولانياح .
    وصمت أليم يدوى صداه ** ألام شعوب تئن المباح .
    وكريمة هان بها الزمان ** ومالبثت تروى قصة كفاح .
    أبا وأخا وأما وفلذة كبد ** سبقوا عهدهم لجنان وفياح .
    وغوطة دمشق ألفت نهرها ** دمايروى أشجارا ورياح .
    وزهورها يعبق عطرها أجواءه ** سطورا للتاريخ يحكيها رواح .
    والفجر يؤذن ولياليه عشر ** وصبح ياشام أت ولياليه أفراح
    ( عرفات )

    ردحذف


  2. القلب يدمي و الشفاه أعياها الصياح
    و هل بعد عتمة الظلم سينجب الليل الصباح
    و يعود الآذان يعلو أسوار دمشق و يوقظ الأرواح
    لتُبعث من جديد أشلاء شهيد نام من غير وشاح
    و تنبث فوق الركام أشجار زيتون و تفاح
    ما عاد الحلم يعرف بعد اليوم أفراح
    مات العرب و استأسد في المناحي كلب سفاح

    ردحذف