الثلاثاء، 5 غشت، 2014

عربية أنا



عربية أنا

و دمائي ثورية

عربية

لا أملك

بطاقة تعريف

و ليس عندي هوية

غير ما أخبرتني به

جدتي الفلسطينية

عن أمها المصرية

بأننا رضعنا لبنا

من أثداء امرأة

سورية

عربية

حملتني أمي

ستون ربيعا

و أنجبتني شهيدة

و كانت

ولادتي قيصرية




غزة


ما شاء الله عليكم

أيـــــــها العربــــ

غزة تحت النـــار 

تحترق غصبــــا

و أنتم فوق غزة 

ترقصون  طربــــا

تتمايلون عشقا كالدمى 

تتساقطون خزيا كاللعب

دمــوع الثــكالى 

نزيف الحواري

و مسك الدماء 

حبر من نار و عار 

وشم على مر الزمان

فوق الجبين استحال عيبا

و على الرف استكان 

للتاريج كتبا من وهم و من كذب

أين العروبة حكامنا

 إرثنا من أجدادنا

اسم عربي باهت 

يحتضر صمتا 

و سيف نبينا عَضبا

أبطـال الـــــعُرب

جفاهم نوم القبور 

يتململون خجلا 

عليكم غضبـــــا

ما شاء الله عليكم

 أيـــــها العربـــــ

 رضيع يودع مهد الجراح

ليعانق أحضان الثرى 

يُقبل نهد الكرامــة

و يعلن للعالمين فطاما

ليَـجُــود بلبن العزة 

على غزة حُبــــا

و شهيد يُرفـــــع 

على نعشه مبتسما 

و في يده حجر من ماس و من ذهب

و كأنه يسخــــــر

 مـــنـكم و مـــــنــي

ليُعلمنا بموته 

أقسى دروس الأدبــ

................................