الاثنين، 17 فبراير، 2014

الحب المستحيل

أُحـــــــــــــبكِ
و بين دياري و ديارك
ألــــــف ميل
و مـــيــل
أحبك
 و أنا أعلم
أن حبي لك
هو عين
المسـتحـيل
كل مساء
أرتق مدنا
و أغير معالم
خرائط
لا تعترف بالحب
من سبيل
و أطرد 
من بحاري
مراكب ليس لها
أشرعة
و أهدم شطآنا
و أحيي
 في العشق
كل قتيل
و بين ذراعيك
سيدتي
أعتزل البطولات
و تحت 
رنة خلخالك
أستقيل
على شفتيك
تتحول
 همساتي
شرانقا
تنسج لك
 أشهى
القبلات
و تداعب
الصمت الطويل
يا أنت حبيبتي
أو غيرك
لن أقبل 
في الحب
بعدك
 بديـــــل
ارميني
في فصولك
خريفا
أتنقل
 بين ربيع
و شتاء
فما أحلى
عيشة الترحال
 معك
و كم يصبح
الموت
 على يديكِ
 جميل
أبصري
كيف تغسل
دموعي
أحزانا
و تحرر
مرايا
 و تحتل
لأجلك
أوطانا
لم يزرها
 قبلي
شاعر مبعثر
يأبى الإنسحاب
و لا يعترف
بالرحيل
أتقبلينني
متطوعا
شهيد
الهوى
 لا يعترف
في قواميس
الغزل
و أبجديات
التراتيل
بكلمة اسمها
.......................
الحـــــــــــــــب
المســـــــتحيـل















الجمعة، 14 فبراير، 2014

هذا الرجل أحبه

كم أنت وسيم

حين تبتسم

و على شفتيك

أحرف اسمي

 ترتسم

كم أنت جميل

حين يعزف قلبي

بالهدب الحائر

لأجلك ألحانا

تحتدم

أحبك أيا رجلا

و الحب من فرط

 شوقي إليك

صار مني

 ينتقم

أغار عليك مني

 و من نسيم بخدك

يلتطم 

هذا الرجل أحبه

أراها في مرايا   

تحترق  بنار  هواك

تلتظم

لا أبصر رجالا سواك

و قصائدي ساجدة

 على شرفات

أحضانك

همساتك

لمساتك

ترتشف غراما

لم يعد يعترف

 بغير حرفك

شعرا ينتظم




















السبت، 8 فبراير، 2014

نداء شهيد



لا تبكـــي يا أمي 

و غيري الحزن

فإبنك الشهيد 

قد نادى من عدن

استيقظوا يا قوما 

أصابه العطب

فدمعك يا أمي 

رصاصا للعرب

لا تبكي يا أم

 الشهيد البطل

فابنك يراقص

 الحور في خجل

ما بالكم يا قوم

 علي و عمر

فصمتكم أدانكم 

تكلم الحجر

الخميس، 6 فبراير، 2014

ارحل


ارحل


و اتركني وحدي

أتألم

ما عادت أوراقي

تقبلك حرفا

 يتلعثم

ارحل

ما عادت قصائدي

تلفضك شعرا

يترنم

ما عادت حدائقي

تحضنك زهرا

يتبسم

 ابتعد

و لا تسأل من

مِن قَلْبَيْنا

 برحيلك اليوم 

يتظلم

مات الغرام

على محرابك

وحيدا

 بإسم قاتله

يتكلم

ارحل

و خذ معك

 أطياف أمنيات


و حلما ببقائك 

يتسمم

فأنت اليوم

 مطرود

 من جنة الاشواق


ملعون


 في جميع معابد

 و أساطير العشاق

ارحل


و انزع بقايا يدك


 من يدي


ما عاد في القلب


 جود إليك


 يتقدم

لكن قبل الرحيل


لا تنسى 


أن تنثر جسدي


 أشباحا


 في مدائن الألم
















الاثنين، 3 فبراير، 2014

هل أنتم عرب



هل أنتم عرب
هل أنتم فعلا عرب
أم أن اسمكم
 إرث نسب
شئتم أم أبيتم 
لستم من العرب
مات آخر العُرب منكم
و صار الوطن معكم
 بلا هوية.... بلا لقب 
     سقطتم 
في وحل التطبيع
على طاولات القمار 
 عطور الخمر و النبيذ
و نساء تحت الطلب
و شيدتم بدمائنا 
سلاسل و أغلال
للديون و الذنوب 
كثرة الهرج 
 و ولائم الطرب
......................
و ضاع العرب
وسط تاريخ
 كله غضب
عاد إلينا اليوم
 بذنبكم 
حفيد أبو لهب
ليختم حكايتنا
      عنوانا 
لأتعس جرائم 
الشعر و الخطب
....................
لملموا دموعكم
صدقاتكم
لا نريد منكم 
 عزاء و لا عتب
 احضنوا نساءكم 
و ارقصوا
 على جثت الضمائر
ألحانا من نار و حطب
أنتم من أذنب
و نحن من يدفع الثمن
       بلا سبب
عجبا من زمان العجب
حين يضاهي
 الحجر البالي فيكم
أجود أنواع الذهب
و يصلي
 شهداء بابل
 و فلسطين
 و رابعة و حلب
.....................
 صلاة الجنازة 
.....................
على كل العرب