الأحد، 19 يناير، 2014

صديقي الدكتور

صديقي الدكتور

أحس برأسي يدور

و وخز في القلب

 بين الحين و الحين يزور

جفاف في الحلق 

 اضطراب في البصر

 و عجز و قصور

صديقي الدكتور 

أتراه داء جسور

أم علة ليس لها مثيل 

في كتب الطب و السطور

أيكون سحر ساحر

أم عين حسود 

و عمل شرور

ساعدني صديقي الدكتور

و اكتب لي وصفة دواء 

أو صف لي 

من عند العطارين بخور

و الغريب في كل الأمور

صديقي الدكتور

أنك حين تكون معي

تختفي جميع  الأعراض 

و أصير بين يديك 

أميرة كل العصور



















السبت، 18 يناير، 2014

عشق بين الأمس و الحاضر

 قال لي 
حبيبي ابن زيدون
 يوما ما
 بين الصمت و السكون
  أحبك مولاتي
 يا ابنة المستكفي
  أجيبيني 
 ما عاد حبك يكفي
 ما زال داء العشق
 في القلب
 عليل لا يشفي
 يا ابنة المستكفي
 ما غيرك
 عشقت امرأة
 و لا بعدك 
 تأتي إلى محرابي
 نساء تتذلل تحتفي
 اليوم 
 أكتبيني قصيدة 
 لم يقرأها
رجل قبلي 
أو داخل قوافيها
 يسكن 
غيري يختفي
أيا امرأة تهوى 
بحور الشعر 
و لجرم الحبيب
تنكر و تنفي
سليلة النسب 
و الجاه و الشرف
تتزين بكحل العفة
 و لابن زيدون و حده
بين المتيمين بالحسن  
تختار و تصطفي 


الأربعاء، 15 يناير، 2014

خيانة

أنا و قلبي في حداد

انتحر الشوق

 و الجاني

 ورق مبعثر

 و قطرات مداد

أنا و قلبي سويا 

نتبادل العزاء 

في مدن 

ما عادت تعرف

 بعد اليوم أعياد

نزل نعي الوفاة

و الجنازة 

 سطور ذابلة

و كفن ملطخ بسواد

أنا و قلبي 

اعتزلنا قصص 

العشق و الجهاد

و كتبنا على 

نعش الخيانة

 احترق الغرام  

و صارت الحكاية 

مجرد رماد

أنا و قلبي في حداد





  








الأربعاء، 1 يناير، 2014

نعجة و ديابة



كَثرو المساكن في هاد الغابة
نعجة مَحتارة بين جوج ديابة
الشوفَة إنسان و الأصل تراب
القلب جيعان
و الخاطر مَضرور
الريق في الحَلق ويدان
و الكلام في جوفي
حطب يابس عطشان
 من حَرو بكات النيران
و تحَبسات الشتا في سحابة كذابة
مسكين جَوال
يومي دراهمو معدودة
و الجيب مَعلول 
يشكي الحال من حَر الطوفان
حاني راسو وسط الجيوب حَشمان
لا خال يحن يداوي 
و لا عَم علينا يرووف باللي كان
وَحداني و الدار عامرة
و دروبة بلادي ناس دايرة
كلاو فين رماتو الدنيا طمعاتو
شي بالمال فَتناتو 
شي بالزين هبلتو
 شي داق حلاوة أيامها
و قال في نفسو هادي لي
 العيشة هانية 
و لجمرها في رمشة العين
 رماتو و كواتو
الذات مَهدودة 
و اليد مَحفورة  بالشدة موشومة
الدمعة صارت في وجهنا صورة مرسومة
و العيشة في ايامنا لقمة مقسومة
رضينا باللي كان 
و اللي كان ما رضى بينا 
مشينا جنب الحيط 
ناض الحيط راب علينا
سدينا علينا الباب 
ما لقينا سقف يغطينا 
أودي كن كان عندنا غير جَنحين 
كن فيما ضاقت بنا طَرنا 
و إلا عيينا و تهدينا  
 بنينا عش من قش 
و من هم الدنيا اتهنينا 
ياك أخرها قبر و ثوب يسترنا
و سمية باهتة و بعض حنوط
شمعة باكية بدموع سايلة 
على جنابها مربوطة بخيوط
الإسم عايشين و العيشة منا 
محبوسة بين زوج حيوط